السعودية والمشهد الإستراتيجي الجديد

نبذة :
ولكن يتعين على الولايات المتحدة أarabic bookن تعرف الآن أن السعوديين حذرون بصورة شديدة في مناقشة مخاوفهم الحقيقية: صعود إيران وآثاره على استقرارهم الداخلي. فحتى هجمات 11 سبتمبر، وعلى نحو يضر بأمريكا، اعتمدت الولايات المتحدة على أطراف سعودية «فقط» للحصول على معلومات بشأن المسائل الداخلية السعودية. وأكدت هذه الأطراف للولايات المتحدة دائما أن كل شيء تحت السيطرة. وهذا هو أحد الأسباب أن هجمات 11 سبتمبر كانت مفاجأة لأمريكا. وتوجد حالة مماثلة الآن. السعوديون يشعرون بقلق هائل بسبب صعود إيران الإقليمي (متزامناً مع عراق يحكمه شيعة) وآثار ذلك على استقرارهم «الداخلي»».
بروفيسور جاشوا تيتلبام


Advertisements